موقع البروفيسور فهد الراشد الثقافي.موقع البروفيسور فهد الراشد الثقافي.
  موقع البروفيسور فهد الراشد الثقافي.
التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة

العودة   موقع البروفيسور فهد الراشد الثقافي. > منتديات الدكتور > ثقافة عامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 07-29-2020, 03:00 PM
د. فهد الراشد د. فهد الراشد غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 860
Cool المشكلة ليست في Netflix!

المشكلة ليست في Netflix!


خواطر صعلوك

• 29 يوليه 2020 12:00 ص

• الكاتب:محمد ناصر العطوان

إن سوء التوافق النفسي والاجتماعي والأسري لبعض الشباب، الذي يشعره بعدم التكيف بسبب الصراع الحضاري بين القيم والنظم الاجتماعية وبين التشريعات القانونية والانفتاح على المجتمعات الأخرى، ساهم بشكل أو بآخر في خلق فجوات خطيرة لدى شريحة كبيرة من الشباب ما بين الفئة العمرية من 12 إلى 34 عاماً، حيث إن 19 في المئة منهم لم يجدوا ولم يحاولوا الحصول على المساعدة الطبية في مشكلة صحة نفسية عندما احتاجوا إليها.
يعيش الشباب بين المطرقة والسندان في دولة برلمانها محافظ، ومجتمع ممارساته ليبرالية، وأسر وأفراد تمارس بوعي ولا وعي مهددات الهوية الوطنية المتمثلة في الطائفية والتطرف والفساد والعصبية والقبلية وعدم التسامح في التحولات السياسية، وخطاب إعلامي رسمي قانوني، ومجتمع مدني يشعر أفراده أنهم جزء من «ديكور» دستوري، بالإضافة إلى أن أكثر من 30 في المئة منهم يشعر بأنه لا يمكنه التعبير بحرية عن آرائه، وجزء آخر يفكر في الرحيل والاستقرار في بلد آخر، بالإضافة إلى صحافة لا تساهم في بث الوعي الاقتصادي لدى الشباب وتعريفهم حقيقة الوضع الاقتصادي حتى تتبدد المخاوف التي يستشعرونها في ظل تصريحات متناقضة بعضها متشائم جداً، والآخر متفائل بشدة... وبعد كل ذلك يجد الشباب نفسه في ممارسة يومية للواسطة، الآفة الاجتماعية لدى البعض، والميزة الاجتماعية لدى البعض الآخر. باختصار يجد الشباب أنفسهم يعيشون في نظام بنيوي ولكنه يخاطبهم بشكل تفاعلي، ثم يجدون أنفسهم في خضم نظام صراعي حيث الأعلى صوتاً هو من يفوز وليس الأكثر احتياجاً.
أضف إلى كل ما سبق ضعف البنية الأساسية للمرافق الثقافية والإنتاج الفني بأشكاله المختلفة، وارتفاع تكاليف النشاطات الخاصة المتعلقة بالفنون والآداب... والأهم من كل ذلك أن هناك من فئة الشباب الذين يسمعون منذ أكثر من عشر سنوات قصص نجاح لأشخاص مارسوا «الطبخ» السياسي، و«الغسل» المالي، و«التنظيف» التشريعي، فاعتقدوا أن في ذلك أفضل الحلول من أجل مزيد من المساواة!
أتفهم جيداً مطالبات البعض منع تطبيق الـ Netflix لما يبثه من إباحية، وأتفهم أيضا عدم فهم البعض لمطالبات من هذا النوع لما ترسخه من قمع للحرية الشخصية، ولكني أعتقد أن المشكلة ليست في Netflix، فليست هي من ستزيد الإباحية والمثلية، وليست هي من ستزيد الوعي والحرية الشخصية... المشكلة أن اختياراتكم محدودة في عالم مفتوح... وكل ما لم يذكر فيه اسم الله... أبتر.
قصة طويلة:
صديقي محمد...
ها أنت بين حل وترحال... وغربة وألفة... تبحث فيك عنك، فلا تسمع إلا صدى الصمت وما تبقى منك...
لقد عشت بجرحين... الأول هويتك... والثاني موت أمك.
وعشتَ بأملين... علاقتك بالله... وخيالك الذي يحمل بيتك.
وفي الطريق... وجدت براحة واسعة كمساحة للتعارف إلى الآخر والتعرف على ذاتك... وتحويل الندوب التي لا تندمل إلى علامات مُعلمة... بأدبية أقل، ولكن بتأمل أكثر وعمق أكبر يا صديقي عليك أن تتحدث مع نفسك.
كل مدخل يؤدي إلى مخرج... وكل مخرج يؤدي إلى مدخل.
هذا ما كتبه يوماً للآخرين... ونسيت أن تخبر به نفسك.


جريدة الراي الكويتية
__________________
د. فهد الراشد
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:44 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.