الموضوع: عائلة بوراشد 2
عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 05-05-2012, 09:16 PM
د. فهد الراشد د. فهد الراشد غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: May 2012
المشاركات: 949
Arrow عائلة بوراشد 2

عائلة بوراشد 2

جزيرة إبراهيم ( مسكان ):

عندما خلف حمد الجزيرة بعد والده إبراهيم وأخيه خليفة ظل على العهد الذي كانا عليه وهو حمايتها وحراستها حتى أيام الاحتلال العراقي ، فقد كان معه عماله من الصيادين من الجنسية المصرية والبنغالية وكان عددهم 25 عاملا ، ولما ازدادت شدة ووطأة المحتل وانقطع الإمداد عنه وأسرته وعماله اضطر إلى أن ينزل إلى الكويت وأخذ يتردد عليها في الشهر مرة واحدة مع وجود المحتل هناك وصعوبة الذهاب إليها .
يذكر حمد فيقول : إن الاحتلال العراقي للكويت ما هو إلا وليد التحرشات السابقة الكثيرة فمنذ عهد الشيخ مبارك وهم في تهديد لنا وازداد أكثر في عهد الشيخ أحمد الجابر فيذكر أنه في سنة الهدامة عام 1934 رتب بعض العراقيين هجوما على الجزيرة أيام كان والده إبراهيم حيا وتحديدا أيام المعتمد البريطاني ديكسون (1929-1936) ، ولعله يشير هنا إلى سنوات ما قبل أحداث المجلس وتدخل الملك غازي في شؤون الكويت الداخلية.
ويذكر أن السلطات الأمنية استدعت والده ( إبراهيم ) للاستعلام منه عن ماهية الهجوم وكان يذكر الشخصية التي حققت معه وهو الوجيه الملا صالح الملا سكرتير الحكومة لأن ذلك من مهماته المسندة إليه . ويقول : " وقد استدعوني كذلك في الزبير وحققوا معي والحمد لله أني خرجت سليما طيبا ".

حظور أسرة آل راشد ( بوراشد ) وسفنهم :

كما أسلفت القول فإن لرجالات هذه الأسرة دورا كبيرا في خدمة الكويت بالمهام التي ولوا بها ، فالأسرة راسخة الجذور في تاريخ الكويت فجدهم عبدالله الراشد كان يملك سفينة ( بلم ) اسمها " كركاشة " معروفة عند الكويتيين ورثها منه ابنه إبراهيم فهي عنده في الجزيرة ذكرتها فيوليت ديكسون في كتابها ( الكويت وجاراتها هـ . ر . ب . ديكسون ترجمة : د. فتوح الخترش ).
وسفينة أخرى اسمها " المنجب " بجانب بندقية أصمعه ، ورثها ابنه إبراهيم عنه وهي التي كان يدافع فيها عن الكويت ضاعت ضمن النقلات بين الجزر والمناطق المختلفة في الكويت .
أما حظور الأسرة ( الشباك المنصوبة على سواحل الكويت والجزر ) فهي كما ذكر لنا الحاج حمد :
- البقش : اشتراها ورثة الدرباس بعشرة آلاف روبية .
- عكاز : ( في كاظمة ) منصب أريده .
- سعد وسعيد : ( في فيلكا ) منصب أحواضه .
- جبيلة .
- جيجباش ( اكويكب ) بيعت بعشرة آلاف روبية .

حظور جزيرة مسكان :

أما في جزيرة " حمد " أو مسكان فلهذه الأسرة حوالي ثلاثين حظرة منصوبة في سواحلها ، بجانب " مسكين " وهي قطعة أرض موصولة في الجزيرة لا تظهر على الدوام ، وإنما إذا سحبت عنها الماية ظهرت للعيان .
وكان للحاج حمد ستون رأس غنم كلها نفقت في أثناء الاحتلال العراقي على الكويت .


__________________
د. فهد الراشد
رد مع اقتباس